الجمعة، 8 مارس 2019

تعرف على شركة أوبر Uber التي أحدثت ثورة في عالم النقل

تعرف على شركة أوبر Uber

تعتبر أوبر-Uberمن بين الشركات الناجحة عالميا و التي لديها قصة شيقة و مثيرة كباقي الشركات الكبرى التي بدأت من فكرة ذكية طرأت في بال أشخاص أذكياء إلى شركة ذات وزن و ثقل في العالم و التي على يدها حصلت تغييرات على حياة الأفراد.

كتعريف بسيط لأوبر-Uberفهي شركة لخدمات الأجرة أو التاكسي, لكن خلاف ما عاهدنا عليه خدمات التاكسي, فأوبر تقدم هذه الخدمة بشكل أكثر تطور و سلاسة.

بمعنى أدق, أوبر عبارة عن تطبيق على نظام اندرويد و أيفون يصل بين السائقين و الزبائن باستخدام تقنيات نظام تحديد المواقع GPS. حيث يعرف و يتتبع كل من هم الأخر - أي السائق و الزبون – و بالتالي القضاء على مشكلة انتظار السائق للزبون أو العكس.

ليس هذا فقط, بل يدفع الزبون أجر الخدمة عبر التطبيق فقط عن طريق حسابه البنكي. و تتم عملية الدفع كالتالي:
تقتطع شركة أوبر-Uberمن حساب الزبون قدر معين لنفسها و قدر أخر لصالح السائق, و يتم ذلك دون اللجوء للدفع المباشر أو الكاش.


كيف بدأت أوبر- Uber؟

في عام 2008, طرأت على كاريت كامب – مؤسس مساعد لأوبر لاحق – فكرة طلب سيارة أجرة عبر الانترنت بعدما لاحظ أن نظام سيارات الأجرة هو نظام غير منظم و معقد.

عندها ناقش الفكرة مع أصدقائه و من بينهم ترافيس كالافيكي, و في عام 2009 تم تأسيس الشركة باسم UberCap.

بدأت الشركة خدمتها في مدينة نيويورك و لقيت نجاحا باهرا عندها و سعت نطاق خدمتها لتشمل الأن أكثر من 60 بلد و أكثر من 600 مدينة حول العالم من بينهم دول اسيوية, افريقية, و أوربية و من أوائل المدن الأوربية التي استعملت فيها خدمة أوبر هي مدينة باريس.

 تلقت الشركة نجاحات متصاعد مند اطلاقها. في عام 2011 سيصبح ترافيس كالافيكي هو الرئيس التنفيدي للشركة و تم تغيير اسم الشركة من UberCap إلى Uber.


ماهي خدمة أوبر اكس UberX؟

تم اطلاق هذه الخدمة سنة 2012, حيث يمكن لأي سائق تاكسي استخدام خدمة أوبر و تلقى حصته الخاصة ,لكن بعد أن يتم التسجيل و فحص السيارة و رأيت ما إذا كانت تتوفر على الشروط المطلوبة.
بعد اطلاق أوبر إكس تضاعف نفوذ الشركة و حققت أرباح أكثر.


السيارات ذاتية القيادة

أنشأت شركة أوبر مركز أبحاث خاص بها لتطوير السيارات ذاتية القيادة لتعمل عوض السائقين, حيث تخطط الشركة لخفض أسعار سيارات الأجرة على الزبناء و ذلك بتعويض السائقين بسيارات ذاتية القيادة.


خدمة توصيل طلبات الطعام

لم تقتصر الشركة على خدمة سيارات الأجرة بل تعدت ذلك لعالم إيصال طلبات الطعام بإنشائها لخدمة Uber eats عام 2014.



عن الرئيس التنفيدي لأوبر المثير للجدل

يعتبر ترافيس كالافيكي من أحد أبرز رجال الأعمال, رغم كثرت القيل و القال عنه بأنه شخص مجنون و أخرق و ما إلى ذلك من الادعائات.

بدأت مسيرته كرجل أعمال عندما ترك الجامعة و أسس Scour و هي خدمة للبحث و مشاركة الملفات. لقيت الشركة نجاحا باهرا, لكن تلقت الشركة عدة شكايا لحقوق الملكية من قبل 30 شركة و بالتالي فرضت عليها غرامة مالية لم يستطع ترافيس دفعها و بالتالي سقطت الشركة.

أسس ترافيس شركته الثانية تدعى Red Swoosh, و باعها بمبلغ يقدر بأزيد من 18 مليون دولار .

بعدها جاء دور شركة أوبر التي أسسها مع شريكه كاريت كامب و الذي حقق فيها نجاحا باهرا بقيادته و بتجربته المحنكة في ريادة الأعمال, و أصبح اسم ترافيس متصل بشركة أوبر, لكن مؤخرا استقال ترافيس من الشركة كرئيس تنفيدي نظرا لأن الشركة تواجه مشاكل إدارية و كذلك لأسباب استثمارية.

إضافة تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *